Sunday, April 20, 2014

إلى من أهدتني نصف عمرها

متل اليوم من 24 سنة، كانت حاملتني عإيديّا...

متل اليوم، استقبلتني بكل ما عندا من حب وعطاء من دون حتى ما تعرف عني أي شي...

متل اليوم، وبعمر ال24، جابتني ماما عالدني وهي ما متصورة كيف رح بتكون مريم لما يصير عمرا 24...

متل اليوم، بلش مشوار حياتي لعشتو وعم عيشو كل يوم من دون ما اتوقع بكرة شو جايبلي معو...

متل اليوم من كم سنة، ولا بحياتي كنت رح اتصور حالي كنت رح بكون عايشة هالايام، مع عالم كتير حواليي بس من دون عالم تانية كمان...

بهاليوم، قررت بلش نهاري بإني روح عالبحر، إقعد وما إطلّع حواليي هالمرة، بالعكس... قررت إنو سكّر عيوني وإطلّع وإسمع شو عم يصير جواتي...

بهاليوم، اتأكدت إنو أنا بشكر الله لعطاني كتير نعم وبنفس الوقت حرمني من كتير غيرن...

بهاليوم، بهديكي يا ماما كل سنيني لمضوا واللي راحو لأنو لولاكي ما كنت بكون ولا بعمري رح بكون...

م.ش.

4 comments:

  1. وبنفس الوقت حرمني من كتير غيرن؟ نعمة أم نقمة؟

    ReplyDelete
    Replies
    1. :) نعم ولكني بالغنى عنها

      Delete